Blog

الدراسة في تركيا – الدليل الشامل عن الدراسة والمعيشة في تركيا

تعتبر الدراسة في تركيا من أفضل الخيارات التي يمكن أن يتخذها الطالب العربي الذي يريد الحصول على تعليم جيد في بلد يجمع بين الأصالة الإسلامية القديمة والمعاصرة الغربية المعاصرة. كما يعلم الجميع ، شهدت تركيا تقدمًا كبيرًا في السنوات العشر الماضية في مجالات مختلفة (الاقتصاد والصحة والتعليم والسياحة …) هذا التقدم يجعلها تحتل مكانًا مهمًا بين أقوى الدول في العالم ، ويدفع العديد من الأشخاص من جنسيات مختلفة لزيارة هذا البلد ، سواء للعمل أو الدراسة أو السياحة أو الاستثمار.

 فتركيا واحدة من أفضل الوجهات التعليمية للطلاب الدوليين بصفة عامة والطلاب العرب بصفة خاصة، فهي حاضنة للجميع دون تفرقة، وتسعى جاهدًة لتقديم أعلى مستوى من الخدمات التعليمية التي يبحث عنها كل طالب خلال فترة دراسته.

يشتمل نظام التعليم العالي في تركيا على كافة المؤسسات التي تقدّم التعليم والتدريب للمراحل التي تلي المدرسة الثانوية، حيث تقدّم مؤسسات التعليم العالي سنتين من التعليم الرسمي كحدّ أدنى. وقد أصبحت تركيا في السنوات الأخيرة من الوجهات الدراسية الشهيرة بسبب ما يتوافر فيها من جامعات مرموقة، إذ يبلغ عدد الجامعات فيها حوالي 185 جامعة من بينها 109 جامعة حكومية، بالإضافة إلى عدد من الجامعات الخاصة والمعاهد المتخصصة وغيرها من مؤسسات التعليم العالي.

يمكننا القول أن الدراسة في تركيا تعني الدراسة في بيئة تعليمية مناسبة ترقى إلى الاحترافية، تخصصات دراسية متنوعة تتيح لكل طالب اختيار الأنسب لقدراته، شهادات علمية معتمدة تفتح للخريجين الأسواق المحلية والعالمية لإيجاد فرص عمل مناسبة، تكاليف دراسية متوسطة متوافقة مع إمكانيات الكثير، مقارنةً بأسعار الدراسة في العديد من دول العالم الأوروبية.


حقائق سريعة عن تركيا

  • العاصمة هي أنقرة ، لكن أكبر مدينة هي اسطنبول
  • اللغة الرسمية هي التركية. كما يتحدثون الكردية والعربية والأرمينية واليونانية
  • الدين الرئيسي هو الإسلام
  • يبلغ عدد سكانها حوالي 78 مليون نسمة
  • العملة هي الليرة التركية
  • يُسمح للطلاب الدوليين في تركيا بالعمل لمدة تصل إلى 24 ساعة في الأسبوع.
  • حدود مع ثماني دول: بلغاريا ، واليونان ، وجورجيا ، وأرمينيا ، وإيران ، والعراق ، وسوريا ، وأذربيجان ، ناختشيفان.
  • حوالي خمسة في المائة من مساحة اليابسة في القارة الأوروبية ، و 95 في المائة في آسيا
  • تشمل القطاعات الصناعية الرئيسية البترول والصلب والتعدين وصناعة السيارات والمنسوجات وإنتاج الأغذية
  • من المحتمل أن يشتهر المطبخ التركي التقليدي بالكباب (اللحم المطبوخ على سيخ) ، والمزة (أطباق صغيرة متنوعة) ، والبقلاوة (حلوى حلوة للغاية قائمة على المعجنات)
  • منذ أكثر من 100 عام ، تصور السلطان العثماني لأول مرة ربط الجانبين الآسيوي والأوروبي لإسطنبول تحت الماء ؛ أصبحت رؤيته حقيقة واقعة في شكل خط مترو مرمراي ، الذي تم افتتاحه في عام 2013
  • يتألف النص التركي العثماني بالكامل من الأبجدية العربية ، إلى أن تم إصلاح اللغة بواسطة كمال أتاتورك في أواخر العشرينات من القرن الماضي واستبدله بنظام الأبجدية اللاتينية الحالي

مميزات الدراسة في تركيا

هناك العديد من المميزات التي جعلت الدراسة في تركيا من أكثر الوجهات التعليمية استقطابًا للطلاب المحليين والدوليين بشكل سنوي، يمكننا تقسيم تلك المميزات على الأصعدة الآتية:

  1. مميزات الإقامة في تركيا:
  • الموقع الجغرافي المتميز لتركيا يمنحها دومًا الأفضلية حيث أنها تتوسط قارتين من أهم قارات العالم وهما القارة الأوربية والقارة الآسيوية، وهذا يجعلها قريبة من العديد من الدول العربية والعالمية.
  • جمعت تركيا ما بين الأصالة الإسلامية والحياة المعاصرة الحديثة، وهذا يجعلها من البلدان متعددة الثقافات، غير أنها بلد سياحية من الطراز الأول، لديها ساحل يمتدّ لخمسة آلاف ميل وإطلالها على أربعة بحار (بحر إيجة، البحر الأسود، بحر مرمرة، والبحر الأبيض المتوسط)، تعتبر تركيا جنّة على الأرض وموطنًا لحياة بريّة نادرة. لذا فإن فترة الدراسة في تركيا تتيح للطلاب فرصة هائلة للاستكشاف وقضاء أوقات ترفيهية ممتعة.
  • من البلدان الشهيرة بالود هذا البلد معروف بدفئه وكرم أهله، فالطلاّب من مختلف البلدان، سرعان ما يجدون أنفسهم يحتسون الشاي ويتناولون الفطور مع جيرانهم الأتراك، الذي يستمتعون بلقاء الزوّار الأجانب وتطوير لغتهم الإنجليزية معهم.
  • بلد تاريخية حافلة بالمعالم الأثرية حيث يمكن اعتبار تركيا كمتحف مفتوح مليئ بالمواقع الأثرية الشاهدة على مرور الحضارات المختلفة كالحضارة اليونانية والرومانية والبيزنطية. إنها فرصة للطلاّب ليس فقط للدراسة، بل ولاكتساب ثقافة تاريخية مهمّة.
  • تركيا حافلة بالعديد من الأماكن الترفيهية والعديد من الأنشطة الرياضية التي يمكن لكل طالب ممارستها في أوقات الفراغ، فهي من أبرز الدول الداعمين للرياضة، لذا فهي مثالية لمحبي الرياضة حيث بإمكان ممارسة العديد مثل السباحة، ركوب الخيل، التزلج على الماء، بالإضافة إلى المشي والتمتع بأجمل المناظر الطبيعية الخلابة.
  1. مميزات تركيا على الصعيد الدراسي:
  • تضم تركيا أكثر من 206جامعة حكومية وخاصة منتشرة في العديد من مدن ومناطق تركيا الحيوية، تحظى العديد من هذه الجامعات بمكانة وترتيب جيد في التصنيف الدولي العالمي، وما يزيد عن 10 جامعات تركية ضمن أفضل 100 جامعة بالعالم.
  • توفر الجامعات في تركيا لطلابها بيئة تعليمية مناسبة متكاملة الخدمات ترقى إلى قدر كبير من الاحترافية في كل شيء، كما يتم اعتماد المناهج الدولية في الدراسة وتطبيقها  بمنتهى الشفافية واعتماد أحدث وسائل التعلم وأفضل التقنيات.
  • تتم الدراسة تحت إشراف نخبة من أفضل المعلمين والأساتذة في كافة التخصصات، والحاصلين على شهادات محلية وعالمية من أفضل الجامعات، وهو ما يضمن تحقيق الجودة التعليمية.
  • دراسة الغالبية العظمى من التخصصات الدراسية في تركيا تكون باللغة الانجليزية وهو ما يرتقي بالطلاب إلى الطلاقة في اللغة الانجليزية، ويسهل من عملية التواصل لكونها من أبرز اللغات الدارجة عالميًا ويتحدث بها نصف سكان الكرة الأرضية.
  • تخصصات عديدة تنتظر الطلاب الراغبين في الدراسة في تركيا تتنوع ما بين التخصصات العلمية والتخصصات الأدبية، وتنوع الكليات ما بين الطب والهندسة والحقوق والفنون واللغات وغيرها الكثير، مما يتيح للطلاب فرص متنوعة لاختيار التخصص الأنسب لميول كل طالب.
  • بفضل عضوية جميع الجامعات التركية في العديد من برامج التبادل الطلابي المعتمدة، هذا يزيد من فرص حصول الطلاب على منح دراسية لمدة فصل دراسي أو أكثر في أي دولة تابعة للاتحاد الأوروبي، وهي من الفرص العظيمة التي تساهم في تأهيل الطلاب بطريقة احترافية.
  • خيارات متعددة لإقامة الطلاب في تركيا خلال فترة الدراسة، منها الالتحاق بمساكن الطلاب التي توفرها الجامعات للطلاب الدوليين، وتكون إما داخل الحرم الجامعي أو قريبة منه وذلك بتكاليف مناسبة، أو إمكانية منها الإقامة مع إحدى العائلات التركية والتعرف على الشعب التركي عن قرب، وهناك خيار أخر لمحبي الاستقلال وهو استئجار سكن خاص.
  • الدراسة في تركيا تضمن حصول الطالب على شهادات معتمدة دوليًا من الاتحاد الأوروبي ومصدقًا عليها من الكثير من الدول العربية، وهذا يفتح سوق العمل على مصراعيه أمام الخريجين ويضمن الحصول على فرص عمل بأسعار مجزية.
  • إمكانية العمل بجانب الدراسة لتوفير النفقات التي يحتاجها الطالب للإقامة والدراسة.
  • هذا وتوفر الجامعات الخاصة في تركيا العديد من فرص التدريب الميداني للطلاب والتأهيل المبكر لسوق العمل، بالإضافة إلى توفير فرص عمل عقب التخرج، وذلك بفضل شراكتها مع العديد من الشركات والمؤسسات.

المنح الدراسية في تركيا

يوجد في تركيا العديد من المنح الدراسية ، منها من تقدمها الحكومة التركية  وتشمل جميع الاختصاصات  ومنها من تقدمها مؤسسات تعليمية غير حكومية  وتتميز المنح التركية بشكل عام بأنها أغلبيتها ممولة بالكامل حيث أنها تشمل تكاليف الدراسة والمعيشة والتأمين الصحي …الخ وسوف نستعرض لكم أهم المنح الدراسية الموجودة في تركيا:

منحة الحكومة التركية: تعد من أشهر المنح الدراسية في العالم  تقدمها الحكومة التركية للطلاب الراغبين بالدراسة في الجامعات التركية ، وكما تكلمنا سابقاً بأنها ممولة بالكامل وشاملة لجميع الدراسات (بكالوريوس و ماجستير والدكتوراه) ولجميع الاختصاصات ، حيث تفتتح في شهر كانون الثاني إلى شهر شباط  من كل سنة.

منحة البنك الإسلامي والحكومة التركية: وهى أيضاً من أفضل المنح الدراسية في العالم حيث تدعو الطلاب من دول العالم الإسلامي للدراسة في تركيا في مقررات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه وبتمويل كامل.

منح الجامعات التركية:- حيث تقدم معظم الجامعات التركية منح دراسية بشكل مستمر للطلاب الدوليين من مختلف الجنسيات حول العالم حيث تقدم منح كلية وجزئية يتراوح قيمتها من 25% إلى 100%.

منحة جامعة Sabanci: تقدمها جامعة سابانجي الخاصة للطلاب الدوليين وتعتبر هذه المنحة  بين الكاملة والجزئية حيث تغطي المنحة ما بين 25% إلى 100% من الرسوم الدراسية لدرجة البكالوريوس وتشمل تخصصات الهندسة وإدارة الأعمال والعلوم الطبيعية.

منحة جامعة Bilkent: تقدمها جامعة بيلكنت للطلاب الدوليين لدراسة الماجستير والدكتوراه والممولة بالكامل لجميع اختصاصات الجامعة.


الجامعات في تركيا

هناك أكثر من 200 جامعة في تركيا ، تدير الدولة غالبيتها. معظم هذه المؤسسات حديثة العهد نسبيًا ؛ في الآونة الأخيرة في عام 1970 ، كان هناك ثماني مؤسسات حكومية فقط ، ولم يتم إنشاء أول جامعة خاصة (جامعة بيلكنت) حتى عام 1984. ومن بين أحدث الجامعات في تركيا ، جامعة أنطاليا الدولية (AIU) ، التي استقبلت طلابها الأوائل في عام 2012 / 13 عام دراسي ، وتهدف إلى استقطاب أكثر من نصف طلابها من خارج تركيا.

توفر الجامعات التركية كادرًا تدريسيًا ذو كفاءة عالية، وتمنح درجات وشهادات علمية معترف بها في جميع أنحاء العالم، وفي كافة التخصصات، فضلاً عن الاهتمام الكبير الذي توليه تركيا لمجال البحث العلمي، إذ رفعت ميزانية البحث العلمي في عام 2009 إلى 8.5 مليار ليرة. الأمر الذي جعل من تركيا أسرع البلدان نموًّا في مجال البحوث والدراسات العلمية.


أفضل الجامعات في تركيا 

هناك 10 جامعات تركية مدرجة في QS World University Rankings® 2019 ، و 45 جامعة تركية في إصدار 2019 من تصنيفات QS: EECA . تقع غالبية هذه الجامعات الكبرى في تركيا إما في أنقرة أو اسطنبول ، أكبر مدينتين في تركيا. في أنقرة ، ستجد جامعة الشرق الأوسط التقنية ، وجامعة بيلكنت ، وجامعة حجة تيب (جميعها مصنفة ضمن أفضل 50 جامعة) ، في حين أن اسطنبول هي موطن لجامعة Boğaziçi Üniversitesi ، وجامعة Koç ، وجامعة Sabancı ، وجامعة إسطنبول التقنية ، وجامعة إسطنبول – وكلها تم تصنيفها ضمن أفضل 30.

جامعة الشرق الأوسط التقنية (METU)

مقرها في العاصمة التركية أنقرة ، صعدت جامعة الشرق الأوسط التقنية (METU) هذا العام لتحتل المرتبة الثامنة في تصنيفات EECA. متخصصة في العلوم الطبيعية والاجتماعية ، تأسست عام 1956 لممارسة دور حيوي في تنمية تركيا ودول الشرق الأوسط ، واليوم ، لديها حوالي 31000 طالب – العديد منهم طلاب تبادل يحضرون إما فصل دراسي أو سنة. نظرًا لأن الطلب عليها مرتفع جدًا ، لا تقبل METU سوى الطلاب من أعلى 1.5 في المائة من المتقدمين سنويًا البالغ عددهم 1.5 مليون. تعد من أهم الجامعات التركية ورائدة في البحوث العلمية حيث تشتهر الجامعة بدراسة كافة التخصصات الهندسية.

Boğaziçi Üniversitesi 

تم تصنيف Boğaziçi Üniversitesi أيضًا في أفضل 10 جامعات في أحدث تصنيف EECA (المركز العاشر) في عام 1863 باسم كلية روبرت وكانت أول جامعة أمريكية يتم إنشاؤها خارج الولايات المتحدة. تقع Boğaziçi Üniversitesi في اسطنبول ، بالقرب من مضيق البوسفور وقلعة روملي حصار التاريخية ، التي تحيط بالحدود الشرقية للحرم الجنوبي للجامعة.

جامعة كوتش

تأسست جامعة Koç في إسطنبول عام 1993 ، وهي تحتل حاليًا المرتبة 12 في منطقة EECA وسميت على اسم مؤسسها ورجل الأعمال والمحسن وهبي كوتش. باعتبارها واحدة من أعرق معاهد التعليم العالي في تركيا ، تقدم جامعة Koç تجربة تعليمية على مستوى عالمي ، مع 22 برنامجًا جامعيًا و 32 خريجًا و 18 برنامجًا لدرجة الدكتوراه ، وتدرس حاليًا حوالي 5500 طالب. تصف الجامعة مهمتها بأنها “تنمية خريجي تركيا الأكثر كفاءة ؛ من يمكنه التفكير بشكل خلاق ومستقل وموضوعي ؛ والذين هم قادة واثقون من أنفسهم “.

جامعة بيلكنت 

احتلت جامعة بيلكنت المرتبة 14 في تصنيفات EECA لعام 2019 ، واسم جامعة بيلكنت هو اختصار لكلمة “bilim kenti” ، وهي كلمة تركية تعني “مدينة التعلم والعلوم”. كانت جامعة بيلكنت أول مؤسسة خاصة غير ربحية في تركيا ، أسسها الأكاديمي التركي إحسان في عام 1984 Doğramacı ، وتفتخر بأكبر مكتبة أكاديمية في البلاد. إنها واحدة من الجامعات الرائدة في البلاد في مجال البحث المكثف ، وتضم حاليًا حوالي 13000 طالب مسجلين في تسع كليات ومدرستين مهنيتين لمدة أربع سنوات – العديد منهم طلاب دوليون من الخارج ديك رومى.

جامعة سابانجي

تقع جامعة Sabanci أيضًا في إسطنبول ، وهي خامس أعلى جامعة مصنفة في تركيا في تصنيفات EECA هذا العام ، في المرتبة 18. إنها جامعة شابة أخرى ، بدأت التدريس في خريف عام 1999 ، وتضم حاليًا حوالي 4000 طالب. داخل كلية الهندسة والعلوم الطبيعية (FENS) بجامعة Sabanci ، وكذلك كلية الآداب والعلوم الاجتماعية (FASS) ، تقدم لطلابها مجموعة واسعة من التخصصات على المستويين الجامعي والدراسات العليا. يتلقى حوالي 42 بالمائة من طلابها الجامعيين منحًا دراسية.


كيفية التقديم للجامعات التركية

عملية التقديم للجامعات التركية واضحة تمامًا ، وعادةً ما تتطلب المتقدمين الدوليين إما أن يكون لديهم دبلوم المدرسة الثانوية (للتقدم للحصول على درجة البكالوريوس) أو درجة مدتها أربع سنوات من إحدى الجامعات (للتقدم للحصول على درجة الماجستير) ، أو المؤهل المعادل في وطنهم. ويكون ذلك عن طريق التواصل مع الجامعة التي يرغب بالدراسة فيها لمعرفة الشروط اللازمة  لدراسة الاختصاص الذي يرغب به سواء من وثائق التقديم ومتطلبات القبول  والتي تختلف من جامعة لاخرىويتم ذلك عن طريق موقعها الإلكتروني ، ثم بعد ذلك يقدم طلبه مع الأوراق المطلوبة عبر البريد الإلكترونى للجامعة ، يذكر أنه  الكثير من الجامعات التركية يخضع الطلاب الدوليين فيها لفحصي YÖS أو SAT وهما فحصي قبول أساسي وشامل لقياس مستوى الفكري للطالب ويمكن اعتبارها بسنة تحضيرية. ثم في حال القبول يأتي خطاب الموافقة  من الجامعة مرفقاً بالخطوات التالية التي يجب عليه إنجازها كالحصول على تأشيرة دراسية من أقرب سفارة أو قنصلية تركية  أو في بعض الأحيان  دفع تكاليف دراسية ، ومع ذلك ، هناك بعض الشروط العامة التي يجب أن تأخذها في الاعتبار – بالنسبة للطالب الجامعي العادي ، ستشمل هذه:

  • نموذج طلب مكتمل بالكامل
  • بيان درجات / إثبات التخرج
  • درجة إجادة اللغة الإنجليزية ، إذا كنت تدرس باللغة الإنجليزية
  • بيان شخصي
  • الدليل على الأموال
  • إثبات دفع رسوم الطلب (عادة ما بين 35-100 دولار أمريكي)

يجب تقديم الطلبات وأي مستندات داعمة قبل الموعد النهائي ، والذي يكون عادةً 1 أغسطس.


ما هي أفضل المدن الطلابية في تركيا؟

كطالب يعيش في تركيا – خاصة إذا كنت مقيمًا في إحدى المدن الكبرى – لن تجد نفسك بالتأكيد تفتقر إلى الأماكن التي يمكنك استكشافها والأشياء التي يمكنك القيام بها. سيجد عشاق الموسيقى الكثير من التنوع ، من الموسيقى الشعبية إلى التقنية ، ومن الكلاسيكية إلى البوب ​​، ومن الهيب هوب إلى الجاز – بالإضافة إلى كل شيء بينهما. تمتلئ المدن بالأماكن الحيوية ، وتستضيف تركيا عددًا من المهرجانات الموسيقية العالمية كل عام. وفي الوقت نفسه ، قد يكون عشاق السينما على دراية بالفعل بصناعة السينما المحلية المتنامية في البلاد ، وسوف يجدون أنفسهم في شركة جيدة ؛ يعد الذهاب إلى السينما نشاطًا شائعًا في تركيا ، ويتم عرض أحدث أفلام هوليوود على نطاق واسع.

فيما يتعلق بالحياة اليومية ، قد تجد نفسك بارعًا في اكتشاف دونر كباب ذي نوعية جيدة ، والمساومة على الأسعار في السوق ، وإعداد (أو على الأقل تقدير) قهوة تركية حقيقية ، وربما حتى مواجهة السكان المحليين في تافلا ، أو لعبة الطاولة ، والتي يتم لعبها بشكل شائع في المقاهي والمتنزهات.

اسطنبول 

اسطنبول هي أكبر مدينة في تركيا ولها تاريخ يعود إلى آلاف السنين ، لكنها اليوم تزدهر كمدينة عالمية ذات أفق يتزايد باستمرار. موطنًا لأكثر من 14 مليون شخص ، استقبلت إسطنبول ما يقرب من 40 مليون سائح في عام 2018 ، بعد ثماني سنوات من تسميتها عاصمة الثقافة الأوروبية ، مما جعل المدينة واحدة من الوجهات السياحية الأكثر شعبية في العالم. يعتبر التراث الثقافي للمدينة جاذبية كبيرة للسياح ، وكذلك النوادي والحانات والحانات التركية.

تعد جامعة الشرق الأوسط التقنية (METU) وجامعة Bogaziçi Üniversitesi من أعلى جامعات إسطنبول مرتبةً في المرتبة الثامنة والعاشرة في تصنيف EECA ، على التوالي. جامعة كوتش  و جامعة بلكنت هي 12th و 14، في حين أن جامعة سابانجي  أيضا تحتل مكانتها في المركز ال18.

أنقرة 

أنقرة هي عاصمة تركيا وثاني أكبر مدينة. مركز تجاري وسياسي مزدحم ، ويضم عددًا كبيرًا من الطلاب ، فضلاً عن مجتمع كبير من الدبلوماسيين الدوليين. تشمل مناطق الجذب السياحي الأكثر شهرة قلعة أنقرة ، ومتحف حضارات الأناضول ، وضريح مصطفى كمال أتاتورك ، مؤسس جمهورية تركيا. أنقرة هي أيضًا وجهة شهيرة لمشاهدة الطيور.

تقع العاصمة التركية، أنقرة في وسط البلاد، وتعتبر تكاليف المعيشة فيها أقل نسبيًا مقارنة بمدينة اسطنبول. كما أنّ العديد من الجامعات التركية الشهيرة تستقرّ في هذه المدينة. ليس هذا وحسب، فالحياة في أنقرة أكثر هدوءًا من اسطنبول وبها العديد من المؤسسات الحكومية، التي تقدّم خدماتها للمواطنين والمقيمين هناك.

ازمير

تعتبر إزمير ثالث أكبر مدينة في تركيا، تُعرف إزمير باسم ” لؤلؤة بحر إيجه ” لموقعها الخلاب المطل على بحر إيجه. وإن كنت طالبًا فيها، ستجد كلّ زقاق وكلّ مكان فيها ملوّنًا وممتعًا، كما أنّها من أكثر المدن أمانًا أيضًا سواءً في الليل أو في النهار. يمكنك قضاء الوقت مع أصدقائك على الشاطئ والاستمتاع بأمسيات رائقة حتى طلوع الشمس. لديها تاريخ واسع ومتعدد الثقافات يبلغ حوالي 4000 عام ، وهي موطن  لجامعة Ege ، المصنفة 89 في تصنيف EECA ، وجامعة Dokuz Eylül ، وهي في المكز 113 ، وجامعة İzmir Yüksek Teknoloji Enstitüsü (IYTE) ( المرتبة 124). كما أنها موطن للعديد من الجامعات الشابة مثل جامعة يشار، تأسست عام 2001 جامعة إزمير تأسست عام 2007 ، وجامعة كاتيب جلبي وجامعة الشفاء ، وكلاهما تأسس في عام 2010.

أضنة

مدينة طلابية أخرى هي أضنة ، تحتلّ أضنة المرتبة الخامسة في تركيا من حيث عدد السكان، وبها واحدة من أهم الجامعات في تركيا، ألا وهي جامعة تشوكوروفا المصنفة في المرتبة 171-180 في تصنيف EECA ضمن جامعات أوروبا الشرقية ووسط آسيا. موقعها الاستراتيجي على مقربة من بحيرة خزان سد سياهان يجعل منها بؤرة جذب مميّزة. ليس هذا وحسب، فمدينة أضنة تعدّ من المدن القديمة التي يعود تاريخها إلى عام 6000 قبل الميلاد، الأمر الذي يتيح لزائريها وطلابها فرصة اكتشاف الكثير حول ثقافتها العريقة.

اسكي شهير

تشمل أفضل الجامعات الأخرى في تركيا جامعة الأناضول في إسكي شهير ، وهي واحدة من المدن الكبيرة ذات الأسعار المعقولة في تركيا ، والتي يعني اسمها حرفيًا “المدينة القديمة” باللغة التركية. يتم تدريس الدورات باللغات التركية والإنجليزية والفرنسية والألمانية. جامعة أخرى هي جامعة سليمان ديميريل ، إسبرطة ، وهي واحدة من أكبر الجامعات في تركيا من حيث أعداد الطلاب ، وهي أيضًا جزء من برنامج إيراسموس للتبادل الطلابي.

أنطاليا

إن كنت راغبًا في الدراسة والسياحة في الوقت ذاته، فمدينة أنطاليا هي الخيار الأمثل. إذ يوجد بها شاطئ طويل ممتد مطلّ على البحر الأبيض المتوسط، ومناخها دافئ على مدار العام، فلا تقلّ درجة الحرارة فيها عن 15 درجة مئوية. إلى جانب ما تضمّه من جامعات مهمّة وفرص مميزة للدراسة والتدريب.

أخيرًا ، تشجع جامعة أكدنيز في أنطاليا بنشاط مشاركة الطلاب الدوليين ، من خلال برامج مثل برنامج مولانا للتبادل ، وعملية بولونيا ، والرابطة الدولية لتبادل الطلاب من أجل الخبرة التقنية.

في معظم هذه المواقع ، يمكن للعديد من السكان المحليين التحدث باللغة الإنجليزية ، مما يجعل من السهل نسبيًا على الطلاب الدوليين الاستقرار فيها ، حتى بدون إجادة اللغة التركية. بشكل عام ، تعد الدراسة والعيش في تركيا بتوفير تجربة لا مثيل لها – كما ستكتشف ما إذا كنت قد اخترت هذه الوجهة “الأوروبية الآسيوية” حقًا لسنوات جامعتك.


الرسوم الدراسية في تركيا

الرسوم الدراسية للطلاب الدوليين ميسورة التكلفة إلى حد ما وتختلف حسب البرنامج. الجامعات العامة أرخص بكثير من المؤسسات الخاصة في تركيا ، فالجامعات الحكومية ( درجة البكالوريوس )  التي تدرس البرامج  باللغة التركية تكلف بشكل تقريبي بين 350 إلى 900 دولار سنوياً ، أما إذا كانت البرامج الدراسية باللغة الإنجليزية  فتكلف بين 500 إلى 1500 دولار سنوياً  وبخصوص الجامعات الخاصة فهي أعلى تكلفة حيث تصل إلى 2000 دولار سنوياً وما فوق.

كما أن الحصول على الدراسات العليا في الجامعات الحكومية  قد تكلف بشكل تقريبي  بين 400 إلى 1000 دولار ، وفي الجامعات الخاصة فقد تصل إلى 20000 دولار.

في الجامعات الحكومية ، تكون الرسوم الدراسية أكثر تكلفة بشكل عام للبرامج الدراسية باللغة الإنجليزية ، حيث تتراوح من 600 إلى 1500 دولار في السنة ، في حين أن نفس الدورات باللغة التركية تتراوح بين 240 و 750 دولارًا.


تكلفة المعيشة

تكلفة المعيشة منخفضة نسبيًا مقارنة بوجهات الدراسة الأخرى في أوروبا ، حيث يقدر أن هناك حاجة ما بين 400 إلى 500 دولار شهريًا لتغطية تكاليف المعيشة بما في ذلك الإقامة ، على الرغم من أن هذا في النهاية سيعتمد على نمط حياتك وعادات الإنفاق. ستحتاج أيضًا إلى حوالي 100 إلى 150 دولارًا لكل فصل دراسي لتغطية تكاليف الكتب الدراسية والرسوم الإدارية.

يُسمح للطلاب الدوليين في تركيا بالعمل لمدة تصل إلى 24 ساعة في الأسبوع.


متطلبات تأشيرة الطالب التركي

للدراسة في تركيا ، ستحتاج أولاً إلى قبولك في إحدى الدورات الدراسية في إحدى الجامعات التركية ، ثم التقدم بطلب للحصول على تأشيرة طالب في أقرب قنصلية تركية إليك. من أجل الحصول على تأشيرة طالب تركية ، سوف تحتاج إلى:

  • نسخة من خطاب القبول الخاص بك من إحدى الجامعات التركية
  • نموذج طلب تأشيرة طالب تركي مكتمل (تم الحصول عليه من القنصلية)
  • جواز سفر ساري المفعول بتاريخ انتهاء صلاحيته بعد انتهاء إقامتك المخططة في تركيا
  • رسوم المعالجة ، والتي تختلف حسب جنسيتك
  • صور لنفسك بحجم جواز السفر

يستغرق الأمر عادةً حوالي ثمانية أسابيع من وقت تقديم طلبك حتى تتلقى التأشيرة. بعد وصولك إلى تركيا ، يجب عليك أيضًا التقدم بطلب للحصول على تصريح إقامة ، في غضون شهر واحد من وصولك. يمكن القيام بذلك في أقرب مقر للشرطة ، ويتطلب منك تقديم دليل على تسجيلك في إحدى الجامعات التركية ، وجواز سفرك وتأشيرة الطالب التركي ، والصور الفوتوغرافية والرسوم.

ولمزيد من المعلومات حول التأشيرات يمكنك زيارة موقع الخارجية التركية .


العمل في تركيا

يُسمح للطلاب في برامج الماجستير أو الدكتوراه المعتمدة في تركيا بالتقدم للحصول على تصريح عمل يمنحهم الحق في العمل في الدولة. ومع ذلك ، لا يجوز للطلاب الجامعيين التقدم للحصول على هذا التصريح.

يمكن للطلاب أيضًا التقدم بطلب للحصول على الحق في العمل لمدة عام بعد تخرجهم – ما لم يكونوا قد التحقوا بالجامعة في إحدى المنح الدراسية الحكومية التركية.


لقد وصلنا الأن إلى نهاية مقالنا عن الحياة والدراسة في تركيا ونتمنى أن نكون قد أضفنا بعض الفائدة إلى معلوماتكم ونسألكم الدعاء ونرجوا الله أن يوفقكم دائماً لما فيه خير لكم.

وصولك إلى هذه الفرصة قد أسعدنا ومشاركتها مع أصدقائك سوف يسعدنا أكثر.

لنبقي علي تواصل

صفحتنا علي الفيسبوك المنحة

قناتنا علي تلجرام المنحة

حسابنا علي انستجرام

حسابنا علي لينكد ان

حسابنا علي تويتر

مجموعتنا المخصصة للمنح الدراسية

من هنا

السابق
منحة جامعة Bristol ضمن برنامج Think Big لدراسة الماجستير في المملكة المتحدة (ممولة)
التالي
الدراسة في اليابان – الدليل الشامل عن الدراسة والمعيشة في كوكب اليابان